موقع مدرسة 23 ديسمبر الابتدائية ببورسعيد


    الدكتور أحمد زكى بدر: تطبيق تجربة اللامركزية فى التعليم قبل الجامعى

    شاطر

    مريم جرجس بشاره

    عدد المساهمات : 97
    تاريخ التسجيل : 25/11/2009
    العمر : 46

    الدكتور أحمد زكى بدر: تطبيق تجربة اللامركزية فى التعليم قبل الجامعى

    مُساهمة  مريم جرجس بشاره في الثلاثاء يونيو 29, 2010 7:15 am

    الدكتور أحمد زكى
    بدر: تطبيق تجربة اللامركزية فى التعليم قبل الجامعى بمحافظات الفيوم
    والاسماعيلية والأقصر حققت طفرة إدارية
    [b]بدء تنفيذ اللامركزية فى التعليم قبل الجامعى بشكل كامل اعتباراً من العام

    المالي القادم2010/2011 ، الفروع الإقليمية لهيئة الأبنية التعليمية تتبع ئ
    المحافظين اعتبارا من العام القادم.

    أعلن الدكتور أحمد زكى بدر وزير التربية والتعليم عن ، مشيداً بتجربة
    اللامركزية التى تم تطبيقها فى محافظات الفيوم والاسماعيلية والأقصر والتى
    أدت لحدوث طفرة إدارية وتحسن ملموس فى مستوى العاملين فى مجال التعليم
    بهذه المحافظات، مؤكداً على إن تطوير وتنفيذ مدارس جديدة خلال الفترة
    القادمة سوف يتم من خلال فروع هيئة البنية التعليمية التى سوف تتبع سلطات
    المحافظين مباشرة، وستنحصر مهمة إدارة هيئة الأبنية التعليمية فى العاصمة
    المركزية فى التنسيق فقط .

    جاء ذلك خلال اجتماع اللامركزية
    المالية فى التعليم قبل الجامعى والذى حضره وزيرا التنمية الاقتصادية
    والتنمية المحلية ومحافظو 26 محافظة لتقييم تجربة اللامركزية فى 3
    محافظات، وقال الدكتور الوزير أن تخطيط وإنشاء وتطوير جميع أعمال المدارس
    سيكون لا مركزيا اعتبارا من العام القادم, وأشار إلى أن تطوير المدارس
    الفنية والعادية هذا العام تم بعد أخذ رأى كل محافظ هذا العام فقط لضمان
    سرعة الأداء ، ولكنها ستكون لا مركزية من العام القادم، وأشار إلى بدء
    تدريب 190 ألف متدرب فى مختلف المحافظات فى مجال تطبيق اللامركزية.

    وأكد
    اللواء محمد عبدالسلام المحجوب وزير التنمية المحلية ضرورة توفر الرغبة
    والقدرة لدى الطرف الذى ستحول إليه مسئوليات اللامركزية على تحمل هذه
    المسئوليات، وأشار إلى وجود تحديات ثقافية ومؤسسية وبشرية ينبغى مواجهتها.

    وأكد
    الدكتور عثمان محمد عثمان وزير التنمية الاقتصادية ضرورة أن يكون المحافظ
    وأجهزته قادرون على تحديد المدارس المطلوب إنشاؤها ونوعيتها وأماكنها.
    وأعلن أن الاستثمارات الحكومية تبلغ 30 مليار جنيه سوف يتم توزيعها على
    المحافظات، ويكون كل محافظ هو المسئول عن تحديد اوجه إنفاق هذه المبالغ.
    وقال إن الدافع الرئيسى لتفعيل اللامركزية المالية هو كفاءة استخدام
    الموارد؛ لأن الاستمرار على نفس النمط فى بناء المدارس مركزيا يعنى
    استمرار الخلافات بين المحافظين والحكومة المركزية، وأعلن "عثمان" ان
    الوزارات المركزية هدفها وضع سياسات فقط فى نظام اللامركزية، وسيكون
    المحافظ هو المسئول عن تنفيذ هذه السياسات وفقا لظروف كل محافظة.

    وأبدى
    المستشار عدلى حسين محافظ القليوبية تقديره الشديد لكلمات الوزراء قائلا:
    إن ما سمعه هو نغمة جديدة ستؤدى إلى منح سلطات أكبر للمحافظين، وأن
    المحافظ وفق هذا النظام لم يعد موظفا ، وطالب بتشريع جديد يؤكد هذه
    الاختصاصات الجديدة للمحافظين، وتوجه بالشكر للوزراء الثلاثة على هذا
    التوجه، وأكد أن النظام المركزى فى الإدارة لا يؤدى إلى إحداث تنمية
    حقيقية.

    وخلال الاجتماع استعرض الدكتور رضا أبوسريع مساعد أول وزير
    التربية والتعليم نتائج تجربة اللامركزية فى التعليم قبل الجامعى بمحافظات
    (الفيوم والاسماعيلية والأقصر) ، كما استعرض الأسس التى يتم توزيع
    الاعتمادات المالية بمقتضاها على مديريات التربية والتعليم بالمحافظات.


    واستعرضت الدكتورة لبنى عبداللطيف مستشار أول وزير التنمية المحلية ومنسق عام اللامركزية برنامج دعم التطبيق المحلى للامركزية.
    [/b]


    معلم أول أ ومسئول ومدرب جودة بالادارة



      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 13, 2017 7:07 pm