موقع مدرسة 23 ديسمبر الابتدائية ببورسعيد


    التثقيف الصحى

    شاطر

    احمد شوقى

    عدد المساهمات : 20
    تاريخ التسجيل : 20/02/2010

    التثقيف الصحى

    مُساهمة  احمد شوقى في الأربعاء فبراير 24, 2010 8:07 pm







    لرعاية الصحية.

    هذا المعيار ضمن معايير المناخ المدرسى ومحتواه يتضمن محاضرت التثقيف الصحى



    أسئلة وأجوبة عن مرض أنفلونزا الطيور




    u]1- ما هي أنفلونزا الطيور ؟
    هو مرض من الأمراض المعدية بين الحيوانات وتنتج عن فيروس من المعتاد أن يصيب الطيور فقط وفي بعض الأحيان الخنازير . وكل فصائل الطيور معرضة للإصابة بالعدوى ولكن الحيوانات الداجنه المنزلية هي الأكثر عرضة للعدوى والتي قد تصل سريعا إلي مستوي التفشي الوبائي .

    2- كيف يظهر المرض في الطيور؟
    يظهر المرض في الطيور بصورتين:-
    الأولي : حاله مرضيه خفيفة وتكون أحيانا في تجعد للريش أو الإقلال من أنتاج البيض.
    الثانيه : ذو الأهمية الكبرى والمعروفة باسم أنفلونزا الطيور الشديدة العدوى ومميتة للطيور ونسبه الهلاك التي ربما تحدث في نفس يوم ظهور الأعراض من تقترب من 100%.

    3- كيف يمكن القضاء علي الفيروس ؟
    يمكن القضاء علي الفيروس عند درجات الحرارة ( 56 درجة مئوية عده 3 ساعات و60 درجة مئوية لمدة 30 دقيقة) . بالمطهرات العادية مثل الفورمالين ومشتقات الايودين .

    4- كيف يستطيع الفيروس أن يتعايش؟
    يتعايش الفيروس في الدرجات الباردة في السماد الملوث لمده ثلاث اشهر .
    في الماء لمده 4 أيام عند درجة حرارة 22 درجة مئوية .
    لمدة تزيد علي 30 يوم في درجة حرارة صفر .

    5- ما هي الإجراءات المتبعة للتحكم في عدوي أنفلونزا الطيور ؟
    الابادة السريعة لكل الطيور المصابة والتخلص السليم من الهياكل العظمية للطيور .
    التطهير والتخلص الصارم من العدوى في المزارع.
    الحظر المفروض علي نقل الدواجن الحية داخل الدولة وبين الدول بعضها البعض .

    6- كيف تحدث التفشيات الوبائية لأنفلونزا الطيور ؟
    ينتشر المرض بسرعة من مزرعة إلي أخري حيث تحتوي اافرازات الطيور علي كميات كبيرة من الفيروسات تلوث التربة والاتربه المعلقة بالهواء وبواسطة الهواء تنتقل الفيروسات من طائر إلي أخر وتكون مسببه للعدوى عن استنشاق الطائر للفيروس .
    الأجهزة الملوثة والعربات والغذاء والأقفاص والملابس خاصة الأحذية من الممكن أن تحمل العدوى من مزرعة إلي أخري والفيروس ممكن أن ينتقل من أرجل وأجسام الحيوانات مثل القوارض التي تعمل كناقلات ميكانيكية لانتشار الأمراض .
    مخلفات الطيور البرية من الممكن أن تنتقل الفيروس في أسراب تجمعات الطيور والدواجن وخطورة انتقال العدوى من الطيور البرية وللطيور الداجنة كبيرة حيث تهيم الحيوانات الداجنة بحرية وتشارك الطيور البرية أو تستخدم نفس مصدر المياه والذي من الممكن أن يكون ملوث بفضلات أو مخلفات الطيور البرية الحاملة للفيروس.
    كذلك الأسواق التي تباع بها الطيور الحية والتي تكون في معظم الأحوال مزدحمة ولا تتوفر بها وسائل للصرف الصحي ممكن أن تكون مصدر أخر لانتشار ألعدوي .
    7- كيف ينتشر المرض من دوله إلي أخري ؟
    التجارة الدولية للدواجن من الحية
    الطيور المهاجرة مثل الطيور البرية الصغيرة وطيور البحر وطيور الشاطئ من الممكن أن تنقل الفيروس لمسافات طويلة وقد كانت السبب في انتشار أنفلونزا الطيور في الماضي.
    الطيور المهاجرة الصغيرة وخصوصا البط البحري هو المستودع الطبيعي لفيروس أنفلونزا الطيور . وهي مقاومه للمرض بشكل كبير وتظهر أعراض المرض عليها خفيفة وقصيرة ؛ غير أنها تحمل الفيروس لمسافات بعيدة وتفرزه بشكل كبير في اخراجاتها .
    8- كيف ينتقل المرض من الطيور إلي الإنسان ؟
    تنتقل العدوى للإنسان عن طريق استنشاق اافرازات الطيور المصابة أو بطريقة غير مباشرة كالتعامل مع مخلفات وفضلات الطيور أو استنشاق الهواء الملوث بالفيروس.

    9- هل يمكن أن ينتقل المرض من إنسان إلي أخر ؟
    لم يثبت إنتقال المرض من إنسان إلي أخر حتى ألان . غير انه في ظهور فيروس جديد يحتوي علي جينات بشرية كافية يمكن حدوث عدوي مباشرة من انسان لأخر .

    10- ما هو الفرق بين فيروسات أنفلونزا الطيور وفيروسات الأنفلونزا التي تصيب الإنسان؟
    توجد عدة أنواع من فيروسات الأنفلونزا وهي ( أ ؛ ب ؛ ج ) حيث يصيب الفيروس (أ) الإنسان والطيور بينما يصيب الفيروسات (ب؛ ج) الإنسان فقط . وفيروس أنفلونزا الطيور من ضمن المجموعة أ التي تحتوي علي 15 نمط .

    وهناك احتمال أن يتحور الفيروس أو يندمج مع فيروس الأنفلونزا الذي يصيب الإنسان ويظهر نوع له القدرة علي الانتقال من إنسان إلي إنسان .

    11- ما هي أعراض مرض أنفلونزا الطيور في الإنسان ؟
    حمي –سعال- احتقان بالحلق – الم بالعضلات وقد يحدث منها مضاعفات مثل التهاب بالعين – التهاب رئوي .

    12- ما هو الوضع الوبائي العالمي لأنفلونزا الطيور في الطيور والإنسان ؟
    الموقف الحالي للمرض :- سجلت عدد كبير من الدول الآسيوية منذ منتصف 2003 حالات أنفلونزا الطيور شديدة العدوى في الدجاج والبط كما تم تسجيل العدوى في فصائل عديدة من الطيور البرية والخنازير ..
    الانتشار السريع للأنفلونزا شديدة العدوى في صورة تفشيات وبائية في عدة دول وفي نفس الوقت هو أمر غير مسبوق ويتعلق بدرجة كبيرة بتأثيره علي صحة الإنسان وكذلك الزراعة .
    وتكمن خطورة علي صحة الإنسان من خلال سلاله الفيروس (h5. N1) كسبب لمعظم التفشيات الوبائية . وتخطيه العائل الرئيسي ( الطيور ) مسببا لمرض شديد في الجنس البشري حاليا وفي الماضي القريب وقد تزداد الاعداد في فيتنام وتايلاند .
    سجل حتى نهاية عام 2005 عدد 142 حاله إصابة بأنفلونزا الطيور في كل من اندونيسيا ؛ فيتنام ؛ تايلاند ؛ وكمبوديا ؛ والصين توفي منهم 74 شخص .


    13- هل هناك لقاح ضد أنفلونزا الطيور ؟
    لا توجد أمصال أو لقاحات حتى الآن في العالم للوقاية من مرض أنفلونزا الطيور ؛ وسوف تقوم منظمة الصحة العالمية ومعامل البحوث العالمية بالبدء في أنتاج لقاحات ضد مرض الأنفلونزا الوبائية فور اكتشاف الحالات الأولي منها .

    14- هل هناك علاج لمرض أنفلونزا الطيور ؟
    لا توجد أي أدوية تمنع الإصابة بمرض أنفلونزا الطيور ولكن هناك بعض الأدوية المضادة للفيروسات تقلل من حدة أعراض المرض عند الإصابة به .

    15- من هم أكثر الأشخاص عرضة لمرض أنفلونزا الطيور ؟
    أكثر الأشخاص عرضة لمرض أنفلونزا الطيور هم :

    العاملين بمزارع الطيور والدواجن.
    العاملين في أسواق الطيور والدواجن .
    المتعاملين والمخالطون للطيور والدواجن .
    الفريق الصحي المتابع لحالات مرض أنفلونزا الطيور .
    16- لماذا هذا الاهتمام بأنفلونزا الطيور ؟
    هناك وباء قاتل في الطيور من النوع الفيروسي (هـ5. ن1 ) قد يؤدي إلي اندماج هذا النوع من الفيروس مع الفيروسات المسببة للأنفلونزا في الإنسان وهذا ممكن أن يؤدي إلي حدوث وباء في العالم نتيجة :

    عدم وجود مناعة لدي الإنسان لهذا النوع من الفيروس.
    عدم وجود طعم لهذا الفيروس .
    17- هل هناك حالات حدثت في الإنسان من الوباء الحالي ؟
    نعم تم تسجيل حالات في أربع دول وهي كمبوديا – اندونيسيا – تايلاند – وفيتنام .

    18- هل ينتقل الفيروس بسهوله من الطيور إلي الإنسان ؟
    لا بالرغم من حدوث أكثر من 140 حاله في الإنسان حتى الآن من الوباء الحالي فان هذا لا يقارن بالعدد الضخم الذي حدث في الطيور ، وحتى الآن غير معروف لماذا يصاب بعض الأشخاص ولا يصاب الآخرين بالرغم من تعرضهم لنفس الظروف .

    19- متي يحدث وباء علي مستوي العالم ؟
    عند ظهور نوع جديد من فيروس الأنفلونزا ينتج من إندماج الفيروسات المسببة للأنفلونزا في الطيور مع أحد الفيروسات المسببة للأنفلونزا في الإنسان، ويمكن أن يتسبب هذا الفيروس في أعراض خطيرة تنتج من سرعة انتشاره بين الناس والفيروس الموجود حاليا هو ( h?.n? ) وادي إلي أصابه أكثر من 140 شخص حتى الآن ووفاة نصف عددهم.

    20- هل الطيور المهاجرة تقوم بنشر المرض من دولة إلي أخرى؟
    • نعم إذا كانت مصابة وإختلطت بالطيور الداجنة.
    • هناك إحتمال أن تنقل المرض للصيادين المتعاملين معها.

    21- هل يتم التأكد من أن هذه الطيور ليست مصابة أو لا تحمل المرض؟
    نعم, يتم أخذ عينات دورية بواسطة وزارة البيئة ويتم فحصها للتأكد من خلوها من المرض.

    22- هل الطيور الداجنة عرضة للإصابة بالمرض ؟
    نعم و بالتأكيد لان الفيروس ينتقل بواسطة الهواء

    23- هل هناك لقاح ضد مرض الأنفلونزا؟
    نعم, بالنسبة الأنفلونزا العادية يتم أنتاج طعم جديد كل سنة و حسب نوع الفيروس المنتشر في السنة الحالية , حيث أن فيروس الأنفلونزا يتحور و يتغير من سنة إلى أخرى.

    24- هل هناك لقاح ضد مرض أنفلونزا الطيور؟
    لا توجد أمصال أو لقاحات حتى الآن على مستوى العالم للوقاية من مرض أنفلونزا الطيور في الإنسان وسوف تقوم منظمة الصحة العالمية و معامل البحوث العالمية بالبدء في إنتاج لقاحات ضد المرض فور اكتشاف الحالات الأولى منها.

    25- هل هناك إمكانية لانتقال العدوى بالفيروس من مريض إلى شخص آخر سليم؟
    لم تسجل حتى الآن وقائع تثبت حدوث ذلك, و لتجنب الإصابة بالمرض يجب الابتعاد عن الأماكن التي توجد بها الدواجن الحية حيث يمكن أن يتفشى الفيروس بشدة.

    26- هل يمكن الإستمرار في تناول الدواجن؟
    يمكن الإستمرار في تناول الدواجن دون قلق لان فيروس أنفلونزا الطيور لا ينتقل عبر الأكل , لذا فان تناول الدجاج لا يمثل اى خطورة، ويجب التنبيه علي ضرورة الطهي الجيد للدجاج.

    27- ما الإجراءات التي يتم اتخاذها لاحتواء المرض ؟
    تم إعدام الملايين من الطيور في محاولة للتصدي لانتشار المرض بين الطيور المر الذي يمنع بدوره انتقاله إلى البشر

    28- ما الداعي إلى القلق إذا لم تظهر حالات بين البشر حتى الآن؟
    هي مخاوف من أن الفيروس قد يندمج مع نوع آخر من فيروسات الأنفلونزا التي تصيب الإنسان ليشكلا معا نوع جديد من الفيروسات يمكن إن ينتقل من شخص إلى آخر, و يكن أن يحدث هذا الاندماج في حالة إصابة شخص مريض أساسا بنوع من أنواع الأنفلونزا بفيروس أنفلونزا الطيور, و كلما زادت حالات الإصابة المزدوجة هذه كلما زادت احتمالات تطور الفيروس

    29- ما حجم خطورة أنفلونزا الطيور ؟
    ترتفع احتمالات الوفاة بين البشر المصابين بأنفلونزا الطيور, فقد توفى ست حالات من 18 مريض أصيبوا بالفيروس في عام 1997, كما أن المرض تسبب في مقتل 74 شخص من 142 إصابة بالمرض حتي نهاية عام 2005.

    30- هل يمكن أكل الدجاج المصاب ؟
    إلى الآن لم يثبت بالدليل العلمي القاطع إمكانية إصابة الإنسان بالفيروس عن طريق أكل لحم الطيور المصابة, و أن كان – و من باب الأخذ بالحيطة و الحذر – يمنع استيراد الدواجن من البلدان التي ثبت انتشار الفيروس فيها بصورة كبيرة، كما لا يتم تناول الطيور المصابة.

    31- ما هي الإرشادات التي يجب علي المواطن إتباعها للوقاية من مرض الأنفلونزا؟
    الإلتزام بقواعد الصحة العامة والتأكيد على أهمية المحافظة على الصحة الشخصية من حيث الحرص على نظافة اليدين والبدن ونظافة الطعام عامة وعدم أكل لحوم الدواجن والبيض غير المطهوة جيداً.
    عند ملاحظة الموت الجماعى فى الدواجن أو الطيور فإنه يجب الإبتعاد عنها وعدم ملامستها وذلك لإحتمال إصابتها بالمرض وعليه يرجى تبليغ أقرب مؤسسة صحية ومركز الإرشاد الزراعى.
    التحصين ضد المرض : لا يوجد تحصين مخصص ضد مرض أنفلونزا الطيور فى الوقت الحالى على مستوى العالم.
    عند السفر إلى البلدان التى يوجد بها المرض يجب عدم الذهاب إلى مزارع وأسواق الدواجن والأماكن التى تتواجد بها الطيور بكثرة وذلك لوجود إمكانية تفشى الفيروس فيها بشدة.
    تغطية الأنف والفم عند الإصابة بمرض الأنفلونزا حتى لا تنتقل العدوى من المصاب إلي المخالطين له بقناع طبي أو منديل من الورق أو القماش.
    المصدر : قطاع الوقائي

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 13, 2017 7:16 pm